تين ملكي سوري

125.00 د.إ

29 متوفر في المخزون

التصنيف:

الوصف

  • نبات معمر لا يحتاج إلى تجديد زراعته
  • مصدر النبتة: دمشق

التين من الثمار المشهورة والمفضلة عبر التاريخ . وهي فاكهة كان لها التقدير منذ قديم الزمان بشكله الجاف والغض الأخضر. ويزرع في عدة مناطق كـ الامارات و فلسطين و العراق وسوريا والأردن ولبنان و ليبيا والسعودية وسلطنة عمان ولقد استعمله الفينيقيون في رحلاتهم البحرية والبرية. وحالياً فهو يزرع في كل حوض بلاد البحر المتوسط وفي معظم المناطق الدافئة والمعتدلة. ظهر التين في الرسومات والنقوش والمنحوتات التي اكتشفت في سوريا. ويقال بأنه وصل إلى الإغريق عبر بلد اسمها كاريكا في آسيا ومن هنا نعرف أن التسمية تحل اسم البلد التي وصل التين إلى الغرب منها وهو يسمى بالإنجليزية بـ فيكس كاريكا كان التين طعاماً رئيسياً عند الإغريق وقد استعمله بوفرة الاسبارطيون في موائد طعامهم اليومية. و الرياضيون بشكل خاص اعتمد غذاءهم بشكل رئيسي على التين لاعتقادهم بأنه يزيد في قوتهم. وقد سنّت الدولة الاغريقية في ذلك الوقت قانوناً يمنع تصدير التين والفاكهة ذات الصنف الممتاز من بلادهم إلى البلاد الأخرى. دخل التين أوروبا عبر إيطاليا.

شجرة التين تنمو في الأجواء ذات الشتاء الدفيء أي أنها لا تحتاج إلى شتاء بارد مثل باقي الفواكه المتساقطة الأوراق وفي الصيف يحتاج التين إلى جو ذي رطوبة معتدلة وسقوط الأمطار في الشتاء.

معظم الأراضي تصلح لزراعة التين ولكن أفضلها لنموه هي الأراضي الطمية الصفراء، ويعتقد بأن الأراضي الغنية بالجير ضرورية جدا لإنتاج أفخر الأصناف وخصوصا تلك الصالحة للتجفيف وقد تتحمل نسبياً الجفاف والملوحة وبعض القلوية ولكن النمو سيكون ضعيفا.

معلومات إضافية

الحجم

,